موسوعة الادب العربي في خوزستان

TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_DESKTOP TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_REGISTER TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_LOGIN

الشاعر المرحوم حاج يعقوب السکراني

علي عفراوي الطرفي

الشاعر المرحوم الحاج يعقوب بن عاشور بن سکران الثابتي الشمري السکراني: شاعر من شعراء خوزستان القدامى ولد سنة ١٢٨۵ هـ.ق في مدينة الفلاحية و توفي عام ١٣٧٠ هـ.ق الموافق لعام ١٣٢٧ هـ.ش، عاش و ترعرع في مدينة الدورق و التي کانت و لا تزال يفوح منها عطر الادب و الثقافة و قدمت هذه المدينة الطيبة کبار العلم و الادب الى الساحة الادبية، حتى اصبحوا غرة لامعة في جبين التاريخ لا ينکر فضلهم و لا يمحى اثرهم و اتبع خطاهم طايفة کبيرة من مريديهم و صاروا قدوة للشعراء من بعدهم، منهم عائلة آل باليل و آل المحسني و بن سکيت الدورقي و علي بن مهزيار الدورقي و الحاج هاشم الکعبي الدورقي و ترکوا آثارا ادبية قيمة تعتز بها الجامعة الادبية في خوزستان و العراق و غيره من البلدان المجاورة و منهم شاعرنا المترجم له و هو والد الشاعر و عميد الابوذية الملا فاضل السکراني، کان الحاج يعقوب محبا" للأدب و أهله کما کان شاعرا" من شعراء مدينته الشهيرة بالشعر و الأدب و کان يلازم قافلة الادب و عاشر کوکبة کبيرة من الشعراء الکبار الذين عاصرهم، فمن أصدقائه، الملا ثاني الأسدي و خشين الداغر و الملا غدير و الملا يعقوب إبنا خصيفه الظاهري و الملا محمد الماجود و عبود الحاج سلطان. لم يحفظ من شعره الا القليل، بقي ما کتبه بخط يده و الذي ارسله لنا حفيده الخلوق الشاعر الکبير عادل السکراني نشکره کثير الشکر على اهتمامه باحياء ذکر شعرائنا الکبار و حفظ تراثهم القيم.

اليکم ما ارسله الشاعر الکبير عادل السکراني حفيد المترجم له:

« نبذة من حياة الشاعر الحاج يعقوب السکراني »

هو يعقوب بن عاشور بن سکران الثابتي الشمري . ولد سنة ١٢٨۵ ه . ق في مدينة الفلاحية و توفي عام ١٣٧٠ ه . ق الموافق لعام ١٣٢٧ ه . ش . کان الحاج يعقوب محبا" للأدب و أهله کما کان شاعرا" من شعراء مدينته الشهيرة بالشعر و الأدب فمن أصدقائه الشعراء الملا ثاني الأسدي و خشين الداغر و الملا غدير و الملا يعقوب إبنا خصيفه الظاهري و الملا محمد الماجود و عبود الحاج سلطان. مابقي من شعره المکتوب بخط يده قليل جدا" منه الأبوذية التالية التي قالها راثيا" بها والد زوجته الشيخ محمد الحيدري :

راح ال چان الي سلوى ولي کيف

بوکت السطر ينغر لي ولي کيف

أيا دهري ش لک عندي ولي کيف

کسرت عمود صيواني علي ( بفتح الياء المشددة )

و قد جاراه   صديقه الحميم الملا غدير قائلا" :

الجزع مهلک لعند النفس خلها

تسل ( بفتح اللام المشددة ) و لابد من فراگ خلها

سهاماته الدهر يعگوب خلها

بضميري و انشب الأمراض بي ( بفتح الياء المشددة )

کما جاراه الملا محمد الماجود قائلا" :

اش کثر قرون بأثر قرون راحات

و شربت من حياض الموت راحات

تصبر تچسب من الصبر راحات

و تسل ( بفتح اللام المشددة ) بعترة الزهرا الزچيه

و مما بقي من شعر الحاج يعقوب ( و هو والد الملا فاضل السکراني ) :

خايف من عذابه اش کثر ودره

و هم الگلب خله يروح ودره

إلي رب من اموت بچفن ودره

شفيق اشفق من الوالد علي ( بفتح الياء المشددة )

أبي اخبرکم على جرحي يندماي

و مشفج غيرکم مامش يندماي

آه ( تحت الهاء تنوين جر ) عل فلک مني يندماي

ارحلوا ماتزودت منهم عشيه

کل الحقوق محفوظة لموقع ادبنا

TPL_KH_LANG_MOBILE_TOP TPL_KH_LANG_MOBILE_SWITCH_DESKTOP

مجوز استفاده از قالب خبری ناب نیوز برای این دامنه داده نشده , براي اطلاعات بيشتر درباره مجوز استفاده از این قالب به سايت خليلان رسانه مراجعه کنيد .