موسوعة الادب العربي في خوزستان

TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_DESKTOP TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_REGISTER TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_LOGIN

الشاعر محمدحسن العرادي

محمد حسن العرادي

الشاعر محمدحسن علي عبدالحسن العرادي الفرحاني: ولد سنة ۱۹۷۰م الموافق عام ۱۳۴۸ش في مدينة العلم والعلماء خرمشهر المحمرة في بيت يکتنفه الدين و الادب هاجر مع عائلته عند نشوب حرب المفروضة الى مدينة آبادان و ثم الى مدينة سربندر فستوطن بها. حب الشعر والأدب من خلال تواجده في الإحتفالات والاصغاء للشعراء بذوق وتأمّل و کذلک تاثير والده الشاعر الذي رغبه بنظم الشعر فبرزت شاعريته و انطلقت قريحته و بدأ کتابت الشعر في جميع الاوزان من القصيدة ،الرثائية المنبرية ،ألقصيدة الملحنة في المواليد ،والقصيدة النثرية من المدح والإنتقاد والإجتماعيات والوجدانيات ،ألموال، ألائبوذية ،العتابه ،الميمر ،الهات ،الدارمي والهوسة حضر في المهرجانات  والنوادي الشعرية في شتـّى أنحاء المحافظة و له مشارکات عديدة بثـّت من خلال القنوات الفضائية الإسلامية وأيضاً من قنات خوزستان في برامج أحله العصاري ومراحب.

و هذه نبذة عن حياة الشاعر الولائي محمدحسن علي عبدالحسن العرادي الفرحاني و نموذج من اشعاره بلا تصرف و التي تفضّل بارسالها عبر البريد الالکتروني للموقع فنشکره کثير الشکر و نتمنى له التوفيق و الوصل الى اعلى مدارج العلم و الادب و نضيف بان شاعرنا المترجم له يشتغل بنشاط ثقافي هام و يسعي بنشر الادب الخوزستاني الاصيل من نوافذ موقعه و هو تحت عنوان www.aleradi.com  فجزاه الله خيرا. فبين ايديکم ما کتبه العرادي عن نفسه و بقلمه المبارک:

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليکم

إخوتي الأعزاء العاملين في موقع أدبنا

بعد التحيّة والتقدير لجهودکم الجبار حيث أنا تبذلون الجهود الکثيف کي تحتفظون بأدب المحافظة ،الحبيبة محافظة خوزستان من خلال صوت وقلم وأدب الإدباء الخوزستانيون.

تلبيتاً وبنائاً على طلبکم من خلال المراسلة المسبقة الذي حصلت من تجاهکم أرسل لکم هذه الرسالة تحکي لکم بعض عن حياتي  الشخصية والشعرية.

داعيکم، محمدحسن علي عبدالحسن العرادي(الفرحاني) ولدت سنة ۱۹۷۰ من الميلاد في مدينة العلم والعلماء المحمرة ومن مبدء حياتي ولدت في بيت کلامهم الشعر الکل يتنادم ويتکلم ويتلاطف ويهاجم ويواسي ويبارک بلسان الشعرقبل النثر، والدي الشيخ الحاج علي العرادي هوا خطيب من خطباء المنبر الحسيني وله الباع الطويل في فنه المنبري والأبداع في صيغة الکلمه المأثرة في نفوس أهل الذوق والأدب وهکذا شاعراً مميز له قصائد مبدعة في مدح ورثاء اهل البيت عليهم السلام ودائماً يمزج أشعاره بالفصول الإجتماعية والإنتقادية في مجال الأمربالمعروف والنهي عن المنکر وهکذا لي عم حضرة الخطيب والحاج محمد العرادي خطيباً وشاعراً يکتب القصيدة الشعبية و القريض ولي أخ اصغر مني سن وهوا ملامنصورالعرادي يکتب الشعرالمميزعلى الخصوص يمتاز بفنونيه المبدعة في نظم القصيدة المنبرية للرواديد الحسينين وهوا أيضاً رادوداً مميز وله التسلط الکافي في شد العزاء في مجالس أهل البيت عليهم السلام.

فما رأيکم شخص مثلي يعيش هذا الاجوا و يکبر بين هکذا ناس ولم يکن شاعراً ، نعم أنا بدئت الدراسة الإبتدائية في المحمرة في زمان النظام الشاهنشاهي وثم حل إنتصار الثورة الإسلامية بواسطة القائد الراحل الإمام الخميني(ره) وبعدها شبت نار الحرب المفروضه الإيرانية العراقية ولم اکمل المرحلة الإبتدائية هاجرنا من المحمرة ألى عبادان وبقينا أشهر قلائل نتنقل من قرية إلى قرية في قرى عبادان ثم بعدها هاجرنا إلى ميناء الإمام الخميني(ره)أي(سربندر) وأما مدينة سربندر هيا لأنها في جوار الميناء تحضن فقط ناس الذينا يمارسون العمل في الميناء وسکـّت الحديد للقطار لم يکن فيها حسينيّات أو إقامة مجالس شعرية ولکن بسب کثرة المهاجرين الذينا هاجرو من المحمرة وعبادان بسبب الحرب المفروضة أصبحت نسخة بدل من تلک المدن الذي تتمتع بمجالس الحسين والشعر والأدب الولائي أقصد مدينة المحمرة ومدينة عبادان ولي حب للشعر والأدب کنت دائماً أحضرفي الإحتفالات وإصغي للشعراء بذوق وتأمّل وبإصغاء غير طبيعي فمن خلال تلک الحفلات الدينية الأدبية استطعت أن أکون لي أصدقاء ولائيين وشعراء ممييزين ومن خلال هذه المطالسات والإجتماعات والتأثير المسبق من وجود الوالد المحترم بدئة اکتب الشعر بکل أنواعه من القصيدة ،الرثائية المنبرية ،ألقصيدة الملحنة في المواليد ،والقصيدة النثرية من المدح والإنتقاد والإجتماعيات والوجدانيات ،ألموال، ألائبوذية ،العتابه ،الميمر ،الهات ،الدارمي والهوسة وهکذا أحضر وإُدعو في المهرجانات  والنوادي الشعرية في شتـّا أنحاء المحافظة  و لدي مشارکات عديدة بثـّت من خلال القنوات الفضائية الإسلامية وأيضاً من قنات خوزستان في برامج أحله العصاري ومراحب وووو... وأحمد الله وأشکره على هذه النعمه الذي أنعمها علي ربي سبحانه وتعالى أن أکون خادماً لأشرف الخلائق وهم محمد وآل بيت محمد عليهم ألف الصلاة والسلام ، نعم إخوتي العاملين في موقع أدبنا على الخصوص الأخ المحترم الطرفي هذه کانت نبذة عن حياتي الشعرية لکم إنشاء الله استطعت أن افيدکم بما کتبت لکم على حسب طلبکم وهذه بعض من أشعاري أدعو أن تنال رضاکم ورضا القارء الکريم.

وهذه  لکم بعض من أشعاري

قصيدة في حق الأمام الحسين (ع) تحت عنوان

«حج الحسين» 

کلشي يعتگ کلشي يخلص إلـّه چلمة يا حسين

رغماً اعله ايزيد رغماً عالنواصب تظل هاي الچلمه تذکار السنين

والطفوف اتظل تحج بيها الملائک والبشر تتردد اعله الگبّـتين

کعبة الأمجاد والحجّاج تگصد حافية لجدام من يسره ويمين

بيها کل لحضه ودقيقه اتحل مناسک والحجيج اطوفها ابلهفه وحنين

اولون بالکعبه اليحج يذبح ذبايح بالطفوف اليحج قدّم للوتين

هاي کعبه وذيچ کعبه وإنته قارن بين ذنـّي الکعبتين

من تروح الکعبه کلشي اتشوف عينک حاقد وناصبي وخايب گاصدين

لاچن ابکعبة حسين ابن الزچيّه اتشوف بس المؤمنين

هذا أعظم شرف لحسين ابن فاطم بس تزوره العارفين

حسين دوله وبيه تعيش البالمفاخر مُلهمين

حسين سر امحبته  وفاصل اليفصل بين أشراف الخلگ والناکثـين

حسين حمّاي اليندبه وتبگه دوم ابحضرته اتعيش ابأمان الخائفين

حسين صحنه امضيف للکل کل وکت بيه للخلگ صيحه و رنين

وبالمعاجزمن فضل کرمه وعطائا اشکثر ونـّس زائرين

باب للرحمه الوسيعه ابکل دقيقه ابغيض کل اهل المکر والحاقدين

او لون شکـّيت ابکلامي وأمسا عقلک تايه اويالغافلين

إحسب الحجّاج بيّام المناسک وحسب الالمشـّايه يوم الأربعين

 

 وأيضاً هذه قصيدة في حق الأمام الحسين (ع) تحت عنوان

 (خجل السهم)

 حتـّى السهم من عـندک خـجل يـحسين***والـــرمّــاي منـّک مـــاخــــجل مــرّه

بـدّا امـن الـرضيع عليک يرمي اسهام***اوچــبد ابـنک يـفور امن العطش حرّا

ابــيا خــلقه اشــابــه حـرمله ابيا ناس***واهـــوا امــن الـمحاسـن ما ملک ذرّه

لــو حــيوان هـم رف گلبه عالأطفال***وازنـــاد الـــسهم عـالــــطفل مــايــرّا

ولــوآدم يــرد وانــسئله عنـّه ابــساع***يــنکر حـــرمـــله ومــن عــنده يــتبرّا

بمچان الگلب صدره اشحمل ياصاح ***لـــو عــــنده گـــلب دولابــــه مـافــرّه

بُــعد مــر الــسنين ونـسمع الأحـداث***والـــنا اوجـــوه تـــبگا ابــقهر مصفرّا

اشــحالـک من شفت طفلک سبح بدماه***اوسهم الصاب دمّه اعله الأرض حرّه

صـدگ آذوک لاچـن ماضعفت ابهاي***وانـــته اتـــشوف منـّک خـطفوا الـدرّه

مــوسـم حج وجيت الکربله وضحّيت***اومـــن عــدهــاي فـسّر مـنهجک سرّه

إبــراهــيم گــبلک مــانـجح مـن هــاي***ظـــل اولـــيده ســالــم وابـــد مـاکـرّه

وانــته انــگول چــم قــربـان للـــجبّار***بــطفوفــک نـــطيت ابــروح مــسترّه

وخلـّيت الــزمـــان عـليک حج وطاف***ومـــلوک الـــدهــر بـــحماک تــتضرّا

قصيدة عقائدية ولائية تحت عنوان

« سندالة»

عرفیتک سندال اهمومي وکل وکتک تلعب بـعصابـي

اسلیمه اصّک حدّاد الیابک واعلیک ایــموّع چــذابـي

لایمته اتظل بیده امصگعه وبالمطراگ الـترگـع رابـي

لاچــن إسـمع یالـسندالـه ویـالـصایـر للـعالـــم ســابــي

ابـهالـدنـیه اتـفسّر عـنوانک للنار اصبح جدمک دابـي

وابـذیـچ الـدنـیه ابـهالـموقـف یـتکرر یـومک بحسابـي

ابـواب اجـهنـّم تـتعنـّاهـا وبـاب الجنـّه الـیصبح بـابـي

لنـّک چــنت اتـلوم اعــلیّه وابـسبّک صـایــرسـبّابـــي

وکل وکتک ناصب لسهامک وتعارض نهجی وطبطابي

چـاعـاشـگ حـیدر واولاده وللـزهـرا الأشـرف أحـبابــي

اعـلی دایـم مـتحزّم بـالـشر واعـرفــتک فـاشـل إرهـابـي

اتنگـّی الـشیعه وتـغدر بـیهم واشـگد کـتـّلت ابـأصحابــي

ماتــسوا اعــتاب الأرسـلـّک وشــینفع ویّـاک اعـــتابـــي

لنـّک إمّک مـاحـفضتـّک خـل یـشهد مـضمون اکــتابــي

الـماحـب حیدر ضـایـع أصـله وسمتـّه الـعالــم وهّــابــي

 وهذه قصيدة في ميلاد بطل العلقمي العباس(ع) تحت عنوان

«  بحر الوفاء »

يارحم شالک يخنـّاگ النفوس ويابطن شالت إلک

گالت امّک يمکن احمل جبل شامخ لوفلک

گفو ابائم الإلک شالت تسع تشهر زلمه لوشالک دقايق چا هلک

تعّبت لم البنين الوعد گرّب گوم آلاف البشر تتأمّـلک

گوم نوّردنية امّک حتـّه من در المحنـّه اتچمّلک

واگفا الدنيه اعله دارک گبل إمّک إلها نيّه اتقبّلک

وعله کاروکک دطالع سيمة الخِدّام گاعد چم ملک

ولک رايه انذخرة الهيبة کمالک بين کل هالناس بس تستاهلک

هالعلايم کلها تمهيدات للطف والمطاف اعله الشريعه ايوصّلک

گطـّع اگماط الرضاعه وبيّن امن المهد زودک حگ هلک

خل يسن حسين سيفک والعقيله ابجود سگـّاي العطش تستقبلک

حتـّه تعرف هدف زينب لو إجت بکليل حبها اتکلـّلک

عيونها اتحاچيک واتخبّرک کلشي ابليلة الميلاد عن مستقبلک

وانته مستقبلک غنـّاوة الدنيه امن الولاده اتغنـّي بيک المقتلک

خطوه خطواتک عجايب حيث کل خطوه ابشموخ اتأهـّلک

اولون مابيک الکفائا المرتضى اعله الحرّه ماظن کفـّلک

لچن تربيته ويعرفک وابدلال الشرف والعِز دلـّلک

وعله ضرب السيف والطگ من کمال المعنه والفن کمّلک

وابسلوکه السوح حربک طولک المرهب يبن حيدرسلک

من تهد کرار ثاني ايموت گبل الطگـّه کلمن جابلک

ماکو مثلک وگف ويّه حسين بالطف يابو جود الروا الدين ابمنهلک

من صبح لحسين يالعباس ايحشـّم عيب سيفک صاربالطگ خاذلک

سوّدت دنياها بطفوف المفاخر  حيث مابيهم شجاع ايعادلک

چنت للکـفـّار علگم لچن للعشـّاگ آيه وربّک ابمنزل کماله امنزّ لـک

تعترف بيک النواصب لسّه ظلـّت وانته چم محتاج حين الواصلک

اگضيت همته وماتعطـّل حيث باب الحاجه ربّک جاعلک

ماترد طلاّب خايب لائن موطبعک ترد چف سائـلک

إنته لن بحر الوفه ابوجهک تجسّم حيث تتلاطم الغيره ابساحلک

« سلسلة هوسات ولائية »

 رقــم اعــله الـيضدونک يـحيدر نعلن ابهايه

إلک رب العرش تفصال فصّل ثوب الولايه

والمصطفى ابچف يمناک سلـّم ياعلي الرايه

« يانعم الچف شال الرايه»

*     *     *

ابألف فارس چــان يــنعد عــمربن ود أشکرا

مــن يــطب مــيدان يرهب وابد مايرجع ورا

لچن من شاف الصميده الزلمه ظل صايرمرا

« ظل يرتل من شاف الهيبه»

*     *     *

إلک صوت الفخروالجاه يشهد صار يابو حسين

طــبرتــک للــزلم بـالکون وحده وماتصير اثنين

عادلــت ابــطبرتــک ذيـچ کـل اعـــبادت الثقلين

«من هدک طاها اعله اوزاها»

*     *     *

يظل صوت العهد مرفوع خل الناصبي ايسمعه

لــو بــسيوفــهم کـل يوم گطعه انظل باثر گطعه

انتجمّع بــالــولايه اصفوف ونبدي العهدللبضعه

« مانعوف الزهرا المهيوبه»

*     *     *

لـــورايــــد تـــعيش الـــعمر حــــريّه

إســـلک درب ابـــوالـــسجّاد يـــومـيّه

خـــلـّه الــدنــيه کـلها اتنور من ضيّه

« ظل ثابت يومه ابحريته»

*     *     *

اتــباهـا الــکون کـــلـّه ابأربع احروفک

او دنـّگلک رگـــبته ايــــقبّل اچــــفوفک

وانـــته امـضيفک اتـفتـّح مـن اطــفوفک

«يمضيف الماينسد بابه»

*     *     *

خلـّک زينبي وشد حيل وکت اتحوم بالميدان

واظنک تدري بالحرّه ونهجها الحيّر العدوان

بس حشمت خرالموت من صرخة گمرعدنان

« والکافل زينب هد بيها»

وهذه  لکم بعض من أشعاري

 موال مطوّل في حق الإمام علي عليه السلام

امن اجلک یصهر النبي اشگد نـاس لاموا عـلي

وآنه لـک صوت الشعر عشّــاگ  بالــحی علي

ماعوف لــولایـــتک یشــــهد عـلــــیّه  ال علي

                                            والغـــیر حبّک أبـــد هــذا الـــگلب مرتضی

                                            وافچوچ کلمن تضد حــبــّک تــظل مرتضی

                                            لو میت مرّه انصلب مـاعــوفــــن المرتضی

وابگا الــهج ابها لحــچي الباب الگــــبر کرار

کرّار  یـــوم الـــوغــا مثـلــــک یـــهـو  کـرار

ماخـــاب طاها الـنـبي خــلّه اسمـــک  الکرار

                                             در زاچي الراضعه حــي  مــــرضعک  حید ر

                                                  اوحي ذاک بیت الشرف هالـــبیه عــشت حید ر

                                                  إیــــلوگ الک هـالأســم یـا  بــا الــحسن حید ر

وانته اسمک اعلی العرش مکتوب حیدرعلي

 

دمتم سالمين ووفقکم الله على ما  فيه الخير والصلاح

والسلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

أخوکم الأقل محمدحسن (أبوفلاح) العرادي

 

 

کل الحقوق محفوظة لموقع ادبنا

TPL_KH_LANG_MOBILE_TOP TPL_KH_LANG_MOBILE_SWITCH_DESKTOP

مجوز استفاده از قالب خبری ناب نیوز برای این دامنه داده نشده , براي اطلاعات بيشتر درباره مجوز استفاده از این قالب به سايت خليلان رسانه مراجعه کنيد .