موسوعة الادب العربي في خوزستان

TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_DESKTOP TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_REGISTER TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_LOGIN

الشاعر شيخ طه بن الشيخ مجيد آل کثیر

شيخ طه ال كثير

الشيخ طه بن الشيخ مجيد آل کثیر: عالم فاضل و خطیب مفوّه و شاعر اديب، ولد في قرية خلف الحيدر(مدينة الحر) من توابع مدينة شوش دانيال في يوم ۱۱/۶/۱۳۲۷هجري شمسي و نشأ في اسرة عريقة من قبيلة آل کثير بداء الشيخ قرائة القران في المکتب و هو في السادسة من عمره و بعد وفاة والده الکریم دخل الحوزة العلمية في مدينة دزفول و بداء بقرائة کتب النحو و الصرف و المعاني و البيان و کتب الفقه و اصول الفقه و المنطق و حرر بعض الدروس (الصرف) و وفقه الله عز و جل ان يکون من خدام المنبر الحسيني و هو شاعر یجید الشعر لذلک نظم بالفصحي و الدارجه و له ديوان نظمه باللغة الدارجه و ترجم بعض الکتب مثل کتاب (جاءالحق) للعلامة السيد علي الکمالي الدزفولي سافر الي الکويت و القى بعض المحاضرات و طلب منه البقاء غير انه فضل ان يکون في خدمة ابناء وطنه و نشر الوعي لشريحة الشباب المثقفين لمعرفة الثقافة الدينية و خدمة الشعائر الحسينيه.

 

 

نبذه عن حياة العلامه الشيخ طه آل کثير

 

هو الشيخ طه ابن الشيخ مجيد الحاج سلطان بن علي الغافل ولد في قرية خلف الحيدر(مدينة الحر) الحالية من توابع قائم مقامية شوش دانيال في يوم ۱۱/۶/۱۳۲۷هجري شمسي و نشاء في اسرة عريقه من قبيلة آل کثير کان جده الحاج سلطان العلي من زعماء القبيلة وله مکانة سامية في قلوب الناس من قريب وبعيد وکان بيته بيت علم و ادب واخلاق وايضا کان ملاذا للمظلومين والمحرومين ومازالا الي يومنا هذا نسمع حکايات من الشيبة عن اخلاقه وسلوکه و تواضعه فترک سيرة حسنه واسرة کريمه نشاءت فيها کثير من رجال العلم والخطباء امثال الشيخ مجيد والد الشيخ طه وکان رحمة الله عليه من اعلام المنبر الحسيني يعرفه سکان البلاد۰

بداء الشيخ طه قرائة القران في المکتب وهو في السادسة من عمره ولم تکن المدارس الکلاسيکيه الحکوميه موجودة في القري والارياف آنذاک ثم بعدها دخل المدارس الحکومية في مدينة الشوش ودزفول وفي سن الثامنة عشر توفي والده الشيخ مجيد رحمة الله عليه وبعدوفاته دخل الحوزه العلميه في مدينة دزفول وبداءبقرائة کتب النحو والصرف والمعاني والبيان وکتب الفقه واصول الفقه والمنطق وحرر بعض الدروس خاصه (الصرف) ووفقه الله عز وجل ان يکون من خدام المنبرالحسيني واصبح بحمدالله ممن يشار اليه با لبنان ونظم الفصحي والدارجه المسماة بالشعبيه وله ديوان من الشعرباللغة الدارجه لکنه لم يوفق لطباعته کما ترجم بعض الکتب مثل کتاب (جاءالحق) للعلامة السيد علي الکمالي الدزفولي وهو کتاب يرد فيه المؤلف علي بعض الذين يثيرون الشبهات حول شخصية النبي الاکرم (ص) وقدکتبه المؤلف باللغة الفارسيه فقام الشيخ بتعريبه غير انه لم يوفق لطبع الکتاب لظروفه الخاصه التي لايريد ان يبينها لاحد۰سافر الي الکويت والقي بعض المحاضرات وطلب منه البقاء غير انه فضل ان يکون في خدمة ابناء وطنه ونشر الوعي لشريحة الشباب المثقفين لمعرفة الثقافة الدينية وخدمة الشعائر الحسينيه۰

اما اليوم اصبح الشيخ طه خطيبا شهيرا علِِِِي مستوي المحافظة کلها علي الخصوص في مدينة شوش دانيال وضواحيها يشارک الشباب المثقف في محاضراته ويحاول الشيخ ان يتکلم باللغة العصر قريبا الي نفسيات الشباب ونفسيات الجماهير ويقدم العلوم الاسلاميه کزاد ثقافي وعلمي وادبي واجتماعي ويحث الشباب المسلم على تاسيس الاسرة وبناء المجتمع المؤمن الواعي وتحمل المسؤلية في تربية الجيل الصاعد.

وربما تبحر الشيخ في التاريخ والادب العربي والفارسي والتاکيد علي الحضارة العربية الاسلاميه وامجادها العمرانية والثقافية والحضارية التي جعلت منها في يوم من الايام مرکزاحضاريا عالميا لامنازع ولامنافس لها۰هذه النظريات شجعت الجيل الصاعدالمتعلم من الشباب للحضوربکثافة في المحاضرات۰ثم بعد المحاضرات تبداء الشباب بطرح اسئلتهم الثقافية والتاريخية والمذهبية ويدور نقاشا بناء وفي الحقيقة هذه النقاشات تعبر تعبيرا صادقا عما يجيش في صدر کل شابا عربي باحثا عن ذاته ووجوده ويستقبل الشيخ الاسئلة والاطروحات بسعة صدر ويرحب بهم وافکارهم ويناقشهم بطريقة علمية ومنطقية هادئه.

اما القصة في محاضرات الشيخ فلها جذابيتها و تاثيرهاعلى المستمعين فنري الحاضرين يسمعون القصة بکل وجودهم ثم يتنا قلونها الي ذويهم واصدقائهم وهکذا صارت محاضرات الشيخ مورد اهتمام الجميع تناقش فيها هموم الناس ومشکلاتهم الاجتماعيه مستلهما من القران الکريم والاحاديث النبويه وعلوم اهل البيت(ع) باسلوب علمي ومنطقي وبعيدا عن الخرافات والتعصب الاعمي. مثلا الصعوبات التي کانت الناس تعاني منها في مراسم التابين(الفواتح) من التبذير والاصراف وطبخ(المفطح)وغيرها التي وصل الامر في بعض الاحيان الي بيع بيوتهم وممتلکاتهم لاجل هذه السنن التافهه۰واجهها الشيخ بکل شجاعه وعاني کثيرا من بعض المتعصبين ولکن استمرفي منهجه واستطاع ان يقنع اکثر القبائل العربيه لترک هذه السنن التافهه.

لشيخنا المترجم له توغل في نظم القريض و کتب القصايد بالفصيح و الدارجة . له ديوان من الشعر باللغة الدارجة سماه الدمعة الجارية و له قصيدة قالها في اوائل الثورة الاسلامية اولها:

هبّوا بني الدين ان الوقت فد حانا**** و شيدوا لبناء الدين ارکانا

هبوا جمعبا فذا ىاعي الکفاح دعى**** الى الجهاد و نور الحق بانا

ماذا الفعود و روح الله يندبکم****لنصرة الدين اشياخا و شبانا

ماذا القعود و انتم تنظرون الى**** ما حلّ في قم بل ما عمّ ايرانا

وفي الختام نهدي لعشاق الادب العربي اول قصيده نظمهاالشيخ قبل اکثر من ثلاثة عقود في اللغة الفصحي وهي (الاهواز في عصرها الحاضر) تطرق فيها لشخصية المرجع الديني العلامة الشيخ محمد الکرمي وذکرمؤلفاته ولما قراءها العلامه آنذاک اضاف بخطه بعض مؤلفاته الاخري التي لم يذکرها الشيخ في قصيدته وشاءت الاقدار ان يقراءها مرة ثانية في مراسم تابين العلامة رحمةالله عليه بعد ثلاثةعقود عن کتابتها واستقبلها الناس بحفاوة وطبعت في کتاب حول شخصية المرجع الديني آية الله الکرمي

واليک ابياتا منها :  

 

لتفخر اليوم اهواز على المدن****و لتمر اجفانها من لوثة الوسن

حوت من المجد ما يکفي لرفعتها**** بين البلاد و ما يبقي مدي الزمن

و لست اقصد في هذا شوارعها **** کلا و لا ما حوت من شاهق السکن

و لا مصانعها او طيب تربتها****   او عذب ماء بها يجري من القنن

بل فخر اهواز في دوربها بنيت****لنصرة الدين و الاحکام و السنن

يا طالب العلم عرج نحوها و انخ****بباب مرجعها علامة الزمن

الماجد الکرمي الندب من شهدت****بفضله الناس في سر و في علن

النحو کان فقيرا حتى اتحفه****بتحفة قرنت و الدررفي قرن

و الفکر کان اسيرا حتى اطلقه****نتايج الفکر الهادي الى السنن

المصدر:

مدونة ال کثير على الاينترنت

معجم الخطباء

کل الحقوق محفوظة لموقع ادبنا

TPL_KH_LANG_MOBILE_TOP TPL_KH_LANG_MOBILE_SWITCH_DESKTOP

مجوز استفاده از قالب خبری ناب نیوز برای این دامنه داده نشده , براي اطلاعات بيشتر درباره مجوز استفاده از این قالب به سايت خليلان رسانه مراجعه کنيد .