موسوعة الادب العربي في خوزستان

TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_DESKTOP TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_REGISTER TPL_KH_LANG_KH_MOBILE_LOGIN

الشاعر راضي الفيصلي

الشاعر راضي الفيصلي

الشاعر راضي بن خليل بن ابراهيم الفيصلي: شاعر من شعراء خوزستان ولد عام ۱۳۴۷ شمسي في خرمشهر (المحمرة) و ترعرع بها و هو من قبيلة الفيصلية و ينحدر شاعرنا من عائلة مؤمنة عرفت بالتقوى و الايمان و الادب، ابحر في محيط الشعر المعيق و سار في فجه الوسيع کما ابحر و سار من قبله اسرته الکرام کان جده و ابوه شعراء و عمه کذلک و اخوته شعراء مثل اخوه الاکبر الشاعر المعروف عزيز الفيصلي فاصبح بجوارهم و ما ورثه منهم من فطاحلة الشعر الشعبي ايضا و قد تميز شاعرنا بقلمه القوي و اداءه الراقي و صوته الشجي في خدمة اهل البيت (ع)، کتب الشعر في مبکّر شبابه الى يومنا هذا و هو يکتب في حب آل البيت عليهم السلام. يکتب الشعر بجميع بحوره و انواعه و الوانه فنظم الشعر الشعبي و الفصحى و الملمع و الابوذية و الموشح و الميمر الى آخره من الاوزان و الالوان الشعر و قد تميز آل الفيصلي بکتابتهم لأبي الفضل العباس عليه السلام الى درجة لقبوا "بمجانين العباس" و قد صدحت اصوات اشهر الخطباء و الرواديد و المنشدين بأشعار شاعرنا الکبير راضي الفيصلي. اقرأ نماذج من شعر في التفاصيل:

و من شعره للامام علی علیه السلام:

ضلیله الروس لو طخت للذناب

وگصیره الاید من تمتد للجناب

رخیصه الچلمه عند الباعه رخیص وعزیزه النخوه عند الیسمع اعتاب

مو کلمن ترئیس گال انه افلان ولا کلمن تحکم زاچی الانساب

الریاسه اتریداهله الحاویه الزود اللابس هدم غیره عیب ینهاب

فرق بین الوزن شعره بل میزان و بین الما یمیز الداب و الظاب

خصال التنحمد ما تنجمع عیب ولاثوب النجاب غیز النجاب

الوفه الوجدان والغیره و الخلاص نیشان العداله وشئن الطیاب

الشجاعه اترید فرسان او صنادیدو ترید الی تخیل دون لرچاب

هذه اوصاف واحد قائد الاسلام و لینسبه لبن خطاب چذاب

عیب الماهو گده لایگه اعله بس لاگت الحید داحی الباب

*********

خدمة الحسين

خادم اليخدم بشر إسمة ذليل*** وخادم حسين بخدمتة يفتخر

ماني خادم لجن هذا مستواي ****خادم الخدام أکولن و أعتذر

 عاشت سنيني على جود الحسين**** و بح أبو السجاد مد بلا جزر

 هو محراب الصلاتي والسجود**** بيه صله ورفع جفين الشکر

 هو راية و غاية بس بلا ختام**** بيه کسرات الخواطر تنجبر

هو ساکن جسمي بلب الدليل**** و بين نحري و منزلة قد الشبر

ما أعدنه ذنب عند الإله***** لو بسم حسين أموتن منتحر 

**********

شکوى زينب

سمعي يمي فاطمه**** سمعي يا مظلومه

من وصل ظعن الحسين ****لأرض الطفوف

 أرد اسولف کَصتي ****قسمتي المرسومه

 آنه کلبي بالطفوف ****و عينج اتشوف

خل اسولفلج يا يمه ****اشلون جانت جيتي

احيود بکتار الضعينه ****بزود حفت ناکتي

من وصلنه الکربله ****انرسمت مناقب عصمتي

بيد أبو فاضل عضيدي ****بنى أستار الخيمتي

يوم دک الها الوتد**** علک الها الرايه

 رکع للخيمه وسجد**** عوداها بآية

هذا أبو فاضل عضيدي**** و زوده موصوف

**********

من صبح عاشر الأکشر**** ريت صبحه ما طلع

بيه ظل اوحيد أخويه *****و ستر صيواني انکشع

ناخت على ابنج کتايب ****لين ما طخ و خضع

جابه للکون للدنيه بصحبته ****و ثبتت و ما رکع

ناخت اعليه العده

فزعت جيمانه

ظلت اتميد الطفوف ****و ذيج الصفوف

**********

ناخت اعليه الکتايب**** بيده رفت رايته

طمت اخيوط الشمس**** يوم الطفت من خزرته

ما تحمل حالت اخته ****و عطش جبد اودعيته

رجع للخيمه و تجتف ****مني يطلب رخصته

و آنه أنظر للحسين

محني بوداعه

ايخاف يهوه إعله *****الشريعه القمر مخسوف

**********

دخنت نيران سيفه ****امدلهمه و تعمي عمي

لبس دلال اعله درعه ****عفيه خويه الهاشمي

ناخت أرباب الخديعه**** ووسع ميدان الرمي

و آنه أحس کلبي تکتطع**** طاح يم العلکمي

و طاح مرمي اعله النهر****و العمود براسه

احسين رد محني الظهر**** من فکد عباسه

رايته و الجربه**** طاحت يم لجفوف

**********

رجع طب خيمة أخوها**** و شال من عدها العمد

يعني زينب راح أخيج ****و اختفه بدر السعد

لمي أطفالي يزينب ****حان لوداع الوعد

و آنه حسيت بوداعه ****بعد ما يرجع بعد

أدري أظل امحيره ****بلطفال اخلافه

نوبه أقبل منحره ****نوب أشم اشفافه

عانکيت و شابکيت**** بدمع مذروف

*********

راح وحده ابن الزجيه ****راح جابه الهم وحيد

صاحت أهل الکفر کلها**** يا لثارات الوليد

شفت هاي الأرض ترجف**** و السمه کامت تميد

مدري راس احسين هذا ****مدري قران المجيد

نزلت احشود المله ****اتوضت من ادمومه

لبست احرام اعله جسمه**** و کامت اتطوف

**********

آه من شفت الشمر**** صاعد على صدر الحسين

اتربع اعله الصدر**** بيده ايريد حز الودجين

شفت راموه بحجاره ****و صابته بوسط الجبين

موضع السجده مثل ****طبرة أمير المؤمنين

دمه خطبت شيبته ****سلبوا لعمامه

دمه من راسه ****يسيل لمي لزنود

**********

رحت للحومه و أدور**** درب صوب المشرعه

اوصلت و العباس ****لم جثته و هي اموزعه

کلي اشجابک يا خييتي**** وين هي المقنعه

کللته جرها الصاب ****عينک و الجفوف امکطعه

کللي ردي الخيمتج**** يا وديعه اتکفلي

بلطفال و سکني عنها***** الرعب و الخوف

**********

آه من نار الغدت بين ****الخيم تلهب لهب

و نار باب المصطفه ب****ذاک الحطب کامت تشب

وين أدور الوجهي**** مدري واخوتي فوک الترب

و آنه أحشمهم شفتهم ****جثث ظلت تتضرب

و اسمعت کسر الضلع**** مثل ضلعج يا بتول

هون بدمعة رقية ****حال لطفوف

**********

 الهوسات:

رفت راية العباس يم حسين أبو اليمة

ونظرها للجيوش حشود کلها بايعه الذمه

خلزها بخزرة عيونه وما جن فزع من دمه

والخايف ما يبلع ريجه

**********

مايبلع الريج الخاف وما تترامش جفونه

من شاف القمر عباس متعلي على ميمونه

يدري بطبعه من يزعل يجدح غضب بعيونه

مايبرد لو دخن سيفه

***********

مايبرد عضيد حسين من يتوسط الجيمان

والراوي شکتب من شاف بس مراکض الفرسان

شي لشي تصيح بصوت بالک تقرب الميدان

هد العباس على الحومه

**********

هد ابن الوصي حيدر وقلع من الطفوف الباب

وشاف بصولته الماشاف بدر وخيبر وأحزاب

مدري الثار عج تراب ولو غيم عليها ضباب

تترادم قامت خيل وخياله

***********

ترادم الخيل بخيل والفرسان شي بشي

وما ينعرف بين الجيش الميت منو منهو الحي

انصبغت ساحة الميدان من دموم أهل الغي

من سيل الدم ضاع الشاطي

**********

ضاع الشاطي والعباس واقف يم المسناة

رغما على صفوف القوم داس على الخشوم وفات

کل بيرق بشياله طواه وکفت الريات

بس راية الخضرة منشورة

**********

بس راية قمر عدنان رفت غصبا على الشوس

وضلت تارسة الوديان قطاع الزلم والروس

رد من النهر والجود من غيرة ووفا متروس

جرفين الشط مد زنوده

***********

مد زنوده أخو زينب ومثله ما وفه وفاي

وراية شرف منشورة ترف للرايح وللجاي

لليوم الفراة ينوح ويسلم عليه الماي

والما صدق ذاک الشاطي

**********

و له ايضا:

بلمهد کا ما ابوه ینظر الوجه و طالعه

اتبین آثارالشجاعه ایفور دمه و الگماط ایگطعه

گمر هاشم ابلیل ظلمهابنور وجهه و برد شفرات سیفه الامعه

صار نعم الخلف عودهو رکن یوم المع معه

من یطب ساحه الحومه من کثر زلزال الارض تهتز سماهه السابعه

و کلمن ابساحه الحومه امتوج ابتاج الشجاعه ابحز وریده اینزعه

من اجت اخته الضماهه اتفزعه

نبط عرجه الهاشمی و درعم اعله العلگمی وصار ملک الموت سیفه و حوم اعله المشرعه

رجع یتبختر مثل صل الرمل و جاب الجربه عروس امگبعه

الموال:

لو ساس بیتک مجد ماینهدم لو  عمر

مره تعز لو تذل تکفی دهر لو عمر

تدری الفخر للزرع مو بس حصد لو عمر

ویاک هذه الحچی ما یخص دیره وحی

و انشد ضمیرک لون ما مات بعده وحی

ابوحده ارید انفرد عوف الحدیث و وحی

امک البیک اطلگت ندبت علی لو عمر

کل الحقوق محفوظة لموقع ادبنا

TPL_KH_LANG_MOBILE_TOP TPL_KH_LANG_MOBILE_SWITCH_DESKTOP

مجوز استفاده از قالب خبری ناب نیوز برای این دامنه داده نشده , براي اطلاعات بيشتر درباره مجوز استفاده از این قالب به سايت خليلان رسانه مراجعه کنيد .